مقالات

كل ما تريد معرفته عن تقنية عين الصقر أو تقنية خط المرمى

كل ما تريد معرفته عن تقنية عين الصقر أو تقنية خط المرمى

كل ما تريد معرفته عن تقنية عين الصقر أو تقنية خط المرمى – مع التطور والتقدم التقني الكبير الذي يشهده عالمنا الحالي ، أصبحنا نسمع كثيراً عن إستخدام التقنية في مختلف المجالات ومن هذه المجالات المجال الرياضي ، ففي حال كنت من عشاق الكرة الصفراء “كرة المضرب” فبالتأكيد سمعت عن إستخدام تقنية تدعى تقنية عين الصقر في هذه الرياضية.

والأمر نفسه ينطبق أيضاً على عشاق الساحرة المستديرة “كرة القدم” ففي حال كنت من عشاق هذه الساحرة فبالتأكيد سمعت عن إستخدام تقنية تدعى تقنية خط المرمى في بعض مباريات أو بطولات هذه الرياضة ، وفي تدوينة اليوم نقربك أكثر من هذه التقنية.

تقنية عين الصقر أو Hawk Eye هي عبارة عن تقنية مرتبطة بنظام حاسوبي ، تعتمد على إستخدام طريقة المحاكاة أو Simulation لما يحصل في الواقع بالنسبة للرياضات التي تستخدمها والتي يكون فيها تعقب للكرة ، وتستعمل هذه التقنية في عدة رياضات مختلفة أهمها هي ، كرة المضرب ، والكركيت ، وقد تم إستخدام التقنية لأول مرة في مباراة للكركيت بين منتخب إنجلترا وباكستان في 21 مايو 2001.

تعمل هذه التقنية عن طريق 6 كاميرات ذات إرسال بث فيديو سريع و60 إطار في الثانية يتم إرسالها للحاسوب من أجل حساب مسار الكرة ، وبالإمكان تحديد مكان سقوط الكرة بدقة تصل إلى 3 ملم عن بعد الكرة عن الخط ، وتستخدم هذه التقنية في عدة بطولات في كرة المضرب منها ، البطولات الكبرى “الجراند سلام” ، ودورات الأساتذة “دورات الماسترز” ، بالإضافة إلى عدد من البطولات الدولية.

في كرة القدم ، تعرف بتقنية خط المرمى أو Goal-line technology تستخدم لتحديد دخول الكرة بكامل محيطها خط المرمى من عدمه وذلك بمساعدة الأجهزة الإلكترونية ، حيث تساعد الحكم على تحديد مشروعية الهدف من عدمه ، فتعمل على إرسال تنبيه لساعة الحكم الرئيسي في حال تجاوز الكرة خط المرمى GOAL.

تعمل هذه التقنية عن طريق تركيب 14 كاميرا عالية الدقة والسرعة بواقع 7 كاميرات لكل مرمى ، تقوم بإلتقاط الكرة وترسل إشارة لساعة الحكم في حال تجاوزها لخط المرمى خلال ثانية واحدة فقط ، يتم مسح مكان الكرة بإستمرار وبالإمكان تحديد مكانها حتى لو كانت محجوبة.

بعد الكثير من الشد والجذب والصراع وافق مجلس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم في 5 يونيو 2012 على إستخدام تقنية خط المرمى ، ثم تلتها الموافقة من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم في يوليو 2012 ، فتم إستخدام تقنية خط المرمى لأول مرة في عالم كرة القدم في بطولة كأس العالم للأندية 2012 والتي أقيمت في اليابان ، وقد تم إستخدام كاميرات عين الصقر البريطانية التي تستخدم عادة في ملاعب كرة المضرب ، وتم إستخدامها أيضاً خلال بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل.

ويعتبر الدوري الإنجيلزي أول دوري في العالم يستخدم تقنية خط المرمى بشكل رسمي في بطولته إنطلاقاً من الموسم الحالي 2014/2015 على أن يتم إستخدامها أيضاً في ملاعب الدوري الإيطالي والدوري الألماني بالإضافة إلى الدوري الفرنسي إنطلاقاً من الموسم المقبل 2015/2016 ، ولا زال الدوري الإسباني ينتظر الوقت المناسب للموافقة على البدء في إستخدام هذه التقنية.

إسلام دويكات ، خريج كلية العلوم الإدارية والإقتصادية تخصص إدارة أعمال ، مهتم بالتقنية وجديدها.

السابق
طريقة الحصول على مُشغل الفيديو الجديد في يوتيوب
التالي
مقارنة بين ووردبريس وبلوجر WordPress vs Blogger وأيهما أفضل

اترك تعليقاً