إنترنت

تعرّف على سياسة الإستخدام العادل أو Fair Use في يوتيوب

تعرّف على سياسة الإستخدام العادل أو Fair Use في يوتيوب

تعرّف على سياسة الإستخدام العادل أو Fair Use في يوتيوب – يواجه عدد كبير من أصحاب القنوات ومنشئي المحتوى على منصة يوتيوب مشكلات مختلفة تتعلق بحقوق النشر عند إستخدام أي مواد محمية بحقوق الطبع والنشر تؤدي إلى حذف أو إزالة الفيديو وقد تصل إلى حذف القناة بالكامل في حال عدم الحصول على إذن من مالك الحقوق.

وعلى الرغم من ذلك فإن منصة يوتيوب تسمح لمنشئي المحتوى بإستخدام مقاطع الفيديو المحمية بحقوق الطبع والنشر بشرط توفر ظروف خاصة دون الحاجة للحصول على إذن من مالك الحقوق ، وذلك ضمن ما يعرف بـ سياسة الإستخدام العادل أو Fair Use Policy.

وتثير سياسة الإستخدام العادل التي تستخدمها منصة يوتيوب العديد من التساؤلات حول قواعد الإستخدام بشكل خاص في العالم العربي ، حيث يعتقد بعض المستخدمين ومنشئي المحتوى بأن سياسة الإستخدام العادل تتيح لهم إستخدام مواد محمية بحقوق الطبع والنشر بشكل تلقائي.

ما المقصود بسياسة الإستخدام العادل؟

الاستخدام العادل هو مبدأ قانوني يصرّح بإستخدام المواد المحمية بحقوق الطبع والنشر في ظروف معينة من دون الحصول على إذن من مالك حقوق الطبع والنشر.

3 أمور عليك معرفتها حول سياسة الإستخدام العادل

سياسة الإستخدام العادل متغيرة بحسب الدولة

تختلف معايير وقواعد سياسة الإستخدام العادل التي تحدد المحتوى المندرج تحتها من بلد إلى أخر ، على سبيل المثال يمكن إعتبار إستخدام مقطع فيديو قصير للغاية إنتهاكًا لحقوق النشر في حال مطالبة مالك الحقوق بذلك في الدول العربية ، بينما في الولايات المتحدة الأمريكية تعمل هذه السياسة بشكل أكثر فاعلية بالنظر لتجاوب أصحاب حقوق النشر في ذلك البلد مع سياسة الإستخدام العادل.

الإشارة لمصدر المواد المحمية بحقوق الطبع والنشر ليس ضمن الإستخدام العادل

في حال أردت إستخدام مادة محمية بحقوق الطبع والنشر في الفيديوهات الخاصة بك ، عليك الإلتزام بالقواعد التي يحددها مالك الحقوق ، حيث لا يكفي غالبًا الإشارة إلى مالك الحقوق ونسب العمل إليه لتصنيف المحتوى تحت سياسة الإستخدام العادل.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر إستخدام مواد محمية بحقوق الطبع والنشر لأغراض غير ربحية غير كافي من أجل تطبيق سياسة الإستخدام العادل على الفيديو الخاص بك ، لكنه قد يساعد على ذلك بتوفر ظروف أخرى.

الإلتزام بالمعايير الأساسية لسياسة الإستخدام العادل

في حال كان مالك حقوق النشر يشترط الحصول على إذن من أجل نشر المحتوى ، الأمر يعني أنك بحاجة للإذن قبل إستخدام المواد المحمية بحقوق الطبع والنشر ، إلا في حال الإلتزام بالمعايير التالية:

غرض الإستخدام: إن إستخدام مواد محمية بحقوق الطبع والنشر لأغراض غير ربحية قد يساعد في إعتبار الفيديو ملتزم بسياسة الإستخدام العادل على عكس إستخدام المواد لأغراض ربحية ، بالإضافة إلى أن إستخدام المواد لإضافة بُعد جديد للعمل الأصلي يختلف بشكل تام عن ما إذا كان مجرد نسخه منه.

حجم الجزء المستخدم: إقتباس أجزاء كبيرة من العمل الأصلي يصعب إدراجها ضمن سياسة الإستخدام العادل ، حيث يجب على منشئي المحتوى الإلتزام بإقتباس أجزاء صغيرة فقط من العمل الأصلي ، ولا ننسى أنه يمكن إعتبار إقتباس أجزاء صغيرة من العمل الأصلي إنتهاكًا لحقوق النشر في حال كانت هذه الأجزاء تركز على جوهر العمل الأصلي.

عدم الإضرار بصاحب الحقوق: عند إستخدام مواد محمية بحقوق الطبع والنشر يجب أن تضمن أن الأجزاء المستخدمة لا تؤدي إلى إلحاق الضرر بمالك الحقوق ، مع ذلك فإن الإلتزام بالمعايير السابقة لا يضمن لك إدراج الفيديو تحت سياسة الإستخدام العادل في كل الحالات أو بشكل تلقائي.

لمزيد من المعلومات عن سياسة الإستخدام العادل على يوتيوب من هنا.

إسلام دويكات ، خريج كلية العلوم الإدارية والإقتصادية تخصص إدارة أعمال ، مهتم بالتقنية وجديدها.

السابق
تطبيق Get Help في ويندوز 10 وداعًا للمشكلة وأهلًا بالحل
التالي
طريقة العثور على نقاط Wi-Fi مجانية بإستخدام فيسبوك

اترك تعليقاً